خمسة منتخبات تواجه عقوبات الاتحاد الأوروبي أبرزها البرتغال بسبب رونالدو

.

تواجه خمسة منتخبات أوروبية خطر العقوبات أو الاستبعاد من بطولة كأس الأمم الأوروبية، وذلك بعد أعمل الشغب من جماهيرهم أثناء المباريات.

واشارت صحيفة "جاردريان" البريطانية في تقرير نشرته اليوم، أن الخمسة دول هم كوراتيا وتركيا وبلجيكا والبرتغال وأخيرًا المجر، وذلك بعد أعمال الشغب التي قام بها جماهير هذه المنتخبات أثناء المباريات.

واضاف التقرير أن العقوبات على كرواتيا قد تكون الأقوى وذلك بعد إشعال جماهيرهم للشماريخ والألعاب النارية، مما أدى إلى إيقاف مباراتهم أمام جمهورية التشيك، وهي المباراة التي انتهت بالتعادل بهدفين لكل منتخب.

في المقابل فإن منتخب تركيا يواجه هو الآخر العقوبات بعد شعب الجماهير مع الأمن أثناء مباراة إسبانيا، بالإضافة إلى جماهير منتخبي المجر وبلجيكا، وإشعالهم للألعاب النارية اثناء مباراتهم أمام آيسلندا وجمهورية آيرلندا على التوالي.

وتواجه البرتغال عقوبة ايضًا وذلك بعد نزول أحد المشجعين إلى ارضية ملعب مباراتهم أمام النمسا، لإلتقاط صورة مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالو، وذلك بعد إطلاق حكم المباراة صافرة نهاية المباراة.

الجدير بالذكر أن الاتحاد الاوروبي قد حذر من قبل عن توجيه عقوبة الاستبعاد من اليورو، وذلك بعد أعمال الشغب الكبيرة التي شهدتها بداية البطولة بين الجمهور الروسي والإنجليزي.