عقوبة مالية مغلظة على كرواتيا بعد شغب جماهيرها أمام التشيك

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن العقوبة الموقعة على كرواتيا، بعد أحداث الشغب التي قامت بها جماهيرها، خلال مباراة منتخب كرواتيا أمام التشيك، في الجولة الثانية من دور المجموعات في بطولة أمم أوروبا، يورو 2016، والتي انتهت بالتعادل بهدفين كل منهما.

واضطر الحكم الإنجليزي مارك كلاتينبيرج لإيقاف المباراة في الشوط الثاني، بعد أن قامت جماهير كرواتيا بإلقاء الألعاب النارية والشماريخ على أرضة الملعب.

وفتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" تحقيقًا في الواقعة، وأصدر قراره بشأن الواقعة اليوم، الاثنين.

وجاء في بيان اليويفا: "لجنة الانضباط والأخلاقيات اجتمعت اليوم في باريس لمناقشة الأحداث التي خرجت من جماهير كرواتيا خلال مباراة التشيك، والتي جرت في الثامن عشر من يونيو الجاري في سانت إيتيان."

وأضاف البيان: "وجاءت التهم متعلقة بشغب الجماهير في المدرجات وإلقاء ألعاب نارية وشماريخ على أرض الملعب، وقررنا توقيع غرامة قدرها 100 ألف يورو على الاتحاد الكرواتي لكرة القدم."

وسيتم منع الاتحاد الكرواتي من بيع التذاكر إلى بعض الجماهير، والذين اعتبرتهم السلطات الكرواتية من جماهير الهوليجانز المتطرفة.

واختتم بيان الاتحاد الأوروبي بالتأكيد على إمكانية الاستئناف على القرار.

شاهد فيديو الواقعة