قائد أيسلندا : اليورو مجرد بداية.. وانتظرونا في البطولات المقبلة

أعرب أرون جونارسون قائد أيسلندا عن حزنه بعد خروج فريقه من بطولة أمم أوروبا من ربع النهائي أمام صاحب الأرض فرنسا، لكنه في نفس الوقت أعرب عن تفاءله بمستقبل فريق بلاده.

وفي أولى مشاركاتها باليورو فاجأت أيسلندا الجميع حيث احتلت المركز الثاني في المجموعة السادسة ثم أطاحت بإنجلترا من دور الـ16 قبل أن تخسر من فرنسا في ربع النهائي بهدفين لخماسية.

وعن ذلك قال جونارسون : "نحن مصدومون من الهزيمة لكن في نفس الوقت فخورون بما قدمناه، كانت تجربة رائعة لنا".

وأضاف : "لقد حاولنا تقديم أفضل ما لدينا، جماهيرنا واصلت الغناء والبقاء في المدرجات بعد انتهاء المباراة بينما الفرنسيون غادروا، هذا يظهر للجميع أننا فعلنا شيئا مميزا في هذه البطولة".

واختتم : "الشوط الأول كان كارثيا بالنسبة لنا، لكن الأداء تحسن كثيرا في الشوط الثاني، لقد قررنا أن نقدم شيء قبل أن نغادر، سنتعلم من أخطائنا، هذه فقط كانت مجرد بداية".

يذكر أن منتخب أيسلندا والذي كان يحتل المركز 131 في تصنيف الفيفا منذ 4 سنوات، من المتوقع الأن أن يتواجد ضمن الـ30 الأوائل وذلك بفضل أدائه في يورو 2016.