بطل العالم يقرر عدم اللعب في تركيا مجددا بعد "فشل الانقلاب"

قرر الدولي الألماني ماريو جوميز مهاجم بشكتاش التركي بطل الدوري، عدم اللعب مجدداً بتركيا والرحيل بعد الأحداث السياسية التي حدثت بالبلاد مؤخراً، والحالة المضطربة التي عليها البلاد بعدها.

وكان الجيش التركي قد حاول منذ أيام قليلة القيام بانقلاب على السلطة الحاكمة، ولكنه فشل مما أدى لحالة من الاضطراب والفوضى بالبلاد وسط حملات اعتقالات ومحاكمات كثيرة من السلطة.

وقال جوميز في تصريحات نقلتها صحيفة "آس" الاسبانية " الأمر أصبح صعباً جداً ومعقداً للغاية، الأمر لا ينباً بالتحسن ، فالوضع السياسي في البلاد سيء للغاية، إنه قرار صعب لي بعد موسم مميز مع بشكتاش، ولكن الأوضاع في تركيا الان لا تبشر بالخير".

يذكر أن جوميز يلعب لبشتكاش التركي على سبيل الإعارة من فريقه الأساسي فيورنتينا الإيطالي، وبذلك يعود سوبر ماريو للفيولا مع احتمال الانتقال لنادٍ جديد هذا الميركاتو.