توجيهات رونالدو في نهائي اليورو تجبر الاتحاد الأوروبي على التدخل

سرق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الأضواء خلال المباراة النهائية لبطولة أمم أوروبا، يورو 2016، والتي جمعت منتخب بلاده أمام المنتخب الفرنسي صاحب الأرض، والتي انتهت بفوز البرتغال بهدف دون رد.

وخرج رونالدو من المباراة في منتصف الشوط الأول للإصابة، لكنه قرر الوقوف على الخط إلى جوار المدرب فيرناندو سانتوس، لتحفيز زملاءه طوال أحداث اللقاء على الرغم من الإصابة.

ويفكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في معاقبة رونالدو على أفعاله خلال المباراة، على الرغم من أن العديد من المتابعين اعتبروا قائد البرتغال أحد أبطال ملحمة التتويج باليورو بسبب ما قام به بعد الإصابة.

وأشارت العديد من التقارير الصحفية إلى أن الاتحاد الأوروبي يفكر في إيقاف رونالدو، لمدة مباراة واحدة فقط.