إسبانيا ترد على تهديدات فيفا بالاستبعاد من المونديال

.

أعلن انييجو مينديث دي فيجو، وزير التعليم والثقافة والرياضة الإسباني، عدم وجود أي خطر على منتخب بلاده بشأن المشاركة في نهائيات كأس العالم بروسيا عام 2018، رغم تهديدات فيفا الأخيرة للاروخا.

وكان مجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا، قد قرر في شهر يوليو الماضي، إيقاف رئيس اتحاد كرة القدم آنذاك، خوسيه ماريا فيار، بعد اتهامه بسوء استغلال منصبه والتزوير، الأمر الذي أدى لسجنه ثم إطلاق سراحه بشكل مؤقت بعدها.

وقال دي فيجو في تصريحات: "قرأت ما تم نشره، عن خطاب موجه إلينا من فيفا للاتحاد الإسباني لكرة القدم، وليس إلى المجلس الأعلى للرياضة، فأن تصرف وزير الرياضة جاء وفقا للقانون وبكل شفافية داخل هذا الإطار".

وفي مؤتمر صحفي بعد اجتماع مجلس الوزراء، بسبب خطاب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الذي يهدد فيه إسبانيا باستبعادها من المونديال، بسبب التدخل الحكومي المفترض، قال إنه لا يعرف شيئا عن هذا الخطاب.

وأوضح: "سنتحدث معهم بهدوء، أنا أعرف أن المسألة تهم الكثير من الإسبان، ونحن أيضا نهتم بالمشاركة في المونديال، ولكن لا خطر على مشاركة فريقنا".